18 أكتوبر 2011 هذه شهادة من الدكتور علي العكري عن قصة إعتقاله و محاكمته عسكريا و التي قدمها إلى "أطباء في القيود":

"الإختطاف: في السابع عشر من شهر مارس 2011، و بعد عمل متواصل و لمدة ثلاثة ايام في المستشفى، تم إختطافي من غرفة العمليات من قبل رجال الأمن و الجيش الملثمين و المدججين بالسلاح بدون ان يعرفوا بأنفسهم أو يقدموا تصريحا بالقبض علي. تم إقتيادي حافي القدمين، و مكبل اليدين إلى الخلف، و معصوب العينين، مرتديا الثياب الخاصة بالعمليات بطريقة مهينة أمام زملائي و الموظفين. قامت هذه المجموعة بالهجوم على مكتبي وتم هناك تعذيبي و إهانتي، و كذلك تم مصادرة الحاسوب الآلي و مقتنياتي الشخصية. ثم تم سحبي عبر ممرات المستشفى، و إقتيادي إلى سكن الأطباء المناوبين بحثا عن زملائي لاعتقالهم. بعد ذلك، تم تسليمي إلى مجموعة أخرى من الملثمين و المسلحين حيث قاموا بحبسي في زنزانة إنفرادية و هناك تم إستجوابي و تعذيبي بالضرب و غيره و إهانتي بالألفاظ البذيئة طوال الليل دون التمكن من معرفة أين أنا أو الإتصال بأهلي.

لقراءة الشهادة كاملة تابع هنا