25 نوفمبر 2011 بعد تسلمه نسخة من تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق دعا الأمين العام للأمم المتحدة حكومة البحرين إلى ضمان تطبيق توصيات التقرير.

وعن ذلك قال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة: “سندرس عن كثب التقرير وما يتخذ لمتابعته. إن الأمين العام يدعو الحكومة إلى ضمان تطبيق توصيات التقرير ليكون خطوة ذات مغزى على مسار معالجة الادعاءات الخطيرة لانتهاكات حقوق الإنسان.”

وأعرب الأمين العام عن الأمل في أن يساعد صدور التقرير وتطبيقه في خلق الظروف الملائمة في البحرين لإجراء حوار جامع وتحقيق المصالحة والإصلاحات التي تلبي تطلعات الشعب البحريني.

وكانت ملك البحريني قد كلف اللجنة المستقلة بالتحقيق في الأحداث التي وقعت أثناء المظاهرات والاحتجاجات في فبراير شباط ومارس آذار. وذكرت اللجنة، التي رأسها الخبير المصري في القانون الدولي شريف بسيوني، أن قوات الأمن البحرينية استخدمت القوة المفرطة والتعذيب لقمع الاحتجاجات.

unmultimedia.org