17 أبريل 2012

وجهت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان نداءً عاجلا إلى السيدة نيفي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان للتدخل العاجل لوقف الانتهاكات الجسيمة التي ترتكب ضد حقوق الإنسان في البحرين وذلك بصفتها المسئول الأول بالأمم المتحدة المعني بالدفاع عن حقوق الإنسان حيث جاء قي النداء ما يلي:

نداء عاجل سعادة السيدة/ نيفي بيلاي المحترمة المفوضة السامية لحقوق الإنسان قصر ويلسون – جنيف الأمم المتحدة صاحبة السعادة، الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان تهديكم أطيب تحياتها، وتهيب بسعادتكم التدخل العاجل لوقف ما يرتكب من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان من قبل السلطات البحرينية ممثلة بالشرطة وقوات مكافحة الشغب والحرس الوطني والمجموعات المدنية المدعومة من قبل جهاز الأمن ، واستخدام وسائل القوة المفرطة ضد شعب البحرين الأعزل الذي لديه مطالب مشروعة تهدف إلى بناء مستقبل ديمقراطي لبلاده. لقد رصدت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عددا متزايدا من حالات وقوع ضحايا أصيبوا بصورة بليغة بسبب إستخدام وسائل القمع من قبل القوات الحكومية ، والمتمثلة في إطلاق الرصاص الانشطاري والغازات الخانقة والضرب المبرح وتخريب الممتلكات الخاصة والتعدي على الأطفال والنساء إلى جانب الاعتقالات الواسعة والمستمرة. لذا فإننا نهيب بسعادتكم ، بصفتكم المسئول ألأممي الأول المعني بالدفاع عن حقوق الإنسان أن تتخذوا عاجلا كل الإجراءات الممكنة المتاحة لديكم والتي قد تؤدي إلى وقف تلك الانتهاكات التي زادت وتيرتها مؤخرا والتي قد تتصاعد ولاسيما بعد صدور تصريحات وتهديدات من المسئولين في الحكومة ، باستخدام المزيد من وسائل القمع لمواجهة الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات ديمقراطية. وتفضلوا سعادتكم بقبول اسمي الاعتبارات وأطيب التحيات.

الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان 17/4/2012

كما تضمن النداء العاجل الموجه إلى كل من الأمين للأمم المتحدة و مسئول السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي ، مناشدات مماثلة .